الاثنين, 10-ديسمبر 2018- الساعة 11:41 ص - آخر تحديث: 10:44 ص (07:44) بتوقيت غرينيتش
محمد سالم بارماده
الرئيس هادي الذي حمل الأمانة
محمد سالم بارماده

 

يصادف ال 21فيراير 2018 الذكرى السادسة لانتخاب الرئيس القائد عبدربه منصور هادي, ست سنوات من الصمود الأسطوري والنضال البطولي لهذا الرئيس الذي نذر حياته من اجل حرية شعبه ووطنه ... ست سنوات ظل فيها الرئيس القائد عبدربه منصور هادي مدافعا عن القضايا العادلة للشعب والوطن , بما هو معهود فيه من ثبات على المبادئ ومن خصال إنسانية رائعة وما هو مشهود له من كفاءة وروح المسؤولية وما هو مشهود له من تشبت مكين بالمقدسات اليمنية وثوابتها .

لقد اثبت الرئيس عبدربه منصور هادي خلال السنوات الماضية انه رجلا وطنيا من الطراز الأول , نذر حياته يدافع عن حق طال غيابه, وهو القائل " الشعب اليمني الذي دفع أثمانا باهظة ولا يزال منذ ثورة التغيير لن يقبل بحكم الكهنوت الأمامي الرجعي الحوثي الإيراني ولن يقبل أيضا بعودة الحكم العائلي الذي انتفض عليه, فالجميع شركاء في الوطن ومعركته المصيرية والوجودية, وللشعب بعد ذلك حرية الاختيار بعد أن يتم الشروع في تنفيذ مخرجات الحوار الوطني ومشروع اليمن الاتحادي الجديد " .

تحلى الرئيس القائد هادي خلال الست السنوات الماضية ومنذ انتخابه رئيساً  بمواقف إنسانية رائعة تجلت دائما في كل مواقفه وقراراته لا سيما الصعبة والحاسمة منها, وهي مواقف وقرارات دفعت وتدفع الجميع للإعجاب بشخصيته المتمكنة من القيادة في ظروف بالغة التعقيد واستمرار الحرب الظالمة التي فرضها الانقلابيين الحوثيين الإرهابيين الإيرانيين.

وأخيرا أقول .. لقد ضحى الرئيس القائد عبدربه منصور هادي بوقته وراحته وبكل غال لتبقى اليمن شامخة وموحدة من اجل المشروع الوطني الاتحادي الذي اقر في مؤتمر الحوار الوطني واجمع عليه كل اليمنيون, رجل قدَّم الكثير، قدم كل ما يستطيع، حمل الأمانة التي أبت وأشفقت من حملها السماوات والأرض والجبال فكان أهلاً لها، مهما ثقلت، فمهما قلنا وقلت تعجز كلماتنا عن الوفاء والشكر لك سيادة الرئيس القائد عبدربه منصور هادي ولكن أسأل الله تعالى لك التوفيق والسداد وان ينعم عليك بالصحة والعافية والعمر المديد, والله من وراء القصد .

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
نص التعليق