الأحد, 08-ديسمبر 2019- الساعة 04:09 ص - آخر تحديث: 10:11 م (19:11) بتوقيت غرينيتش
لقاء يناقش مشاريع منظمة أطباء بلا حدود وآلية تحديد الأولويات والاحتياجات بمختلف المجالات في عدد من محافظات الجمهورية
أقر لقاء عُقد في العاصمة المؤقتة عدن، اليوم، جمع نائب وزير التخطيط والتعاون الدولي الدكتور نزار باصهيب، ورئيس بعثة أطباء بلا حدود البلجيكية رفائيل فايت، افتتاح مستشفى في محافظة الضالع لتقديم الخدمات الصحية للمواطنين. وناقش اللقاء بحضور منسق مشاريع أطباء بلا حدود الفرنسية بعدن تيري دوراند ومساعده محمد الحاج، مشاريع منظمة أطباء بلا حدود، وآلية تحديد الأولويات والاحتياجات بمختلف المجالات في عدد من محافظات الجمهورية بينها أبين وشبوة وتعز ومنطقة الصبيحة. كما وقع نائب وزير التخطيط مع المدير الإقليمي لمنظمة كير العالمية هارون برنت، على عقود تنفيذ عدد من المشاريع الخدمية بمجال المياه، كما جرى عقب التوقيع بحضور مديرة المنظمة في عدن الدكتورة افتكار السقاف، مناقشة جهود المنظمة لتنفيذ المزيد من المشاريع بعدد من القطاعات بينها المياه والتربية والتعليم. وفي السياق، بحث الدكتور نزار باصهيب مع مدير مكتب منظمة اليونيسيف في عدن تشارلز نزوكي، تعزيز التعاون والتنسيق بين الجانبين ومتابعة مستوى سير عمل المنظمة وخططها المستقبلية الخاصة بالمشاريع المتصلة بالفئات المستهدفة في المجتمع. وخلال اللقاء بمشاركة وكيل أول محافظة الضالع نبيل العفيف ومدير عام إدارة المنظمات الإقليمية والدولية بوزارة التخطيط أحمد الجاوي، جدد باصهيب، التأكيد على ضرورة التنسيق بين المنظمة والجهات الحكومية المعنية في الوزارة والسلطات المحلية بالمحافظات عند الشروع في تنفيذ المشاريع المختلفة لضمان عدم تكرارها وتحقيق الأهداف المرجوة التي من شأنها المساهمة بعودة المشاريع بالنفع والفائدة على السكان. وعلى صعيد متصل، شدد نائب وزير التخطيط الدكتور نزار باصهيب، خلال لقائه مع فريق منظمة المجلس الدانماركي، على أهمية تصحيح مسار عمل المنظمة وفقاً للضوابط والمعايير المحددة بموجب الاتفاقية الموقعة بين الوزارة والمنظمة خصوصاً بمجال نزع الألغام. وخلال اللقاء الذي ضم المنسق العام للبرنامج الوطني للتعامل مع الألغام الدكتور علي الشاعري، ونائب مدير منظمة المجلس الدانماركي جاكا ماجوما، ومسؤولة نزع الألغام بالمنظمة ماري هامل، وقائد فريق السلامة بالمنظمة فريد المهاجري ومسؤول العلاقات والسلامة بالمنظمة فؤاد العولقي، أكد باصهيب، على ضرورة اهتمام المنظمة بتوفير احتياجات برنامج نزع الألغام من الأجهزة الفنية التي تمكنها من مواصلة عملها في نزع الألغام تحديداً في محافظة الضالع والساحل الغربي، وضرورة تفعيل مشروع مساعدة ضحايا الألغام. كما ناقش نائب وزير التخطيط الدكتور نزار باصهيب، مع مدير منظمة لجنة الإنقاذ الدولية فرانك ماك مانوس، جهود تعزيز التعاون بين الجانبين وآلية تنفيذ برامج ومشاريع المنظمة بمجالات المياه والإيواء وغيرها من المجالات، وجدد باصهيب، التأكيد على أهمية تنفيذ المشاريع المحددة وفقاً للاحتياج والمعايير وبموجب الدراسات والخطط المحددة. حضر اللقاء من جانب المنظمة مدير عام البرامج سلمى بن عيسى، ومدير عام العمليات تامونا زيدارزي، والمنسق الميداني دايفيد شوستر وضابط التواصل الحكومي محمد ناصر.
شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
نص التعليق