الاثنين, 26-اكتوبر 2020- الساعة 07:29 ص - آخر تحديث: 09:21 م (18:21) بتوقيت غرينيتش

معمر بن مطهرالارياني

ميلاد وطن 26 سبتمبر

فتحي بن لزرق

#اعتذار_من_عدن

معمر بن مطهرالارياني

المؤتمر.. وتحديات المرحلة

معمر بن مطهرالارياني

ثوابت اليمنيين وطواحين التشويش
نزع الكمامة ملقياً التحية العسكرية.. ترامب يغادر المستشفى ويعود إلى البيت الأبيض

غادر الرئيس الأميركي دونالد ترامب -الذي أصيب قبل أيام بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)- مستشفى "والتر ريد" العسكري متجها نحو البيت الأبيض، وذلك رغم أن أطباءه أكدوا أنه لم يتعاف بعد من المرض. في الأثناء، سجلت المزيد من الإصابات بالفيروس في صفوف طاقم البيت الأبيض. 
 

وخرج ترامب من مستشفى والتر ريد سيرا على الأقدام مرتديا كمامة، ثم استقل سيارة خاصة أقلته نحو مربض الطائرات، حيث استقل مجددا مروحية "مارين 1" التي أقلته إلى البيت الأبيض في دقائق قليلة، لأن المسافة لا تتجاوز بضعة كيلومترات. 

 

 وعند وصوله إلى البيت الأبيض صعد ترامب إلى الطابق الثاني في البيت الأبيض ونزع الكمامة، وألقى التحية العسكرية، وتوجه إلى مدخل منفصل مخصص له بعد بدء الانتقادات حول نزع الكمامة. 

 

وقبل خروجه، غرد ترامب على تويتر "سأعود قريبا لمواصلة الحملة الانتخابية، والأخبار الكاذبة تظهر فقط استطلاعات الرأي المزيفة". 

  

كما نقلت شبكة "سي إن إن" (CNN) عن حملة ترامب للرئاسيات أن "الرئيس يخطط للمشاركة في المناظرة مع بايدن في 15 أكتوبر/تشرين الأول". 

  

وكان ترامب (74 عاما) كتب أيضا على تويتر قبل ذلك "أشعر فعلا بأنني بخير، لا تخشوا كورونا.. لا تدعوه يسيطر على حياتكم"، وقال في التغريدة نفسها إنه يشعر بأنه "أفضل مما كان عليه قبل 20 عاما". 

  

وعلى الرغم من تأكيد ترامب أنه بخير فإن الفريق الطبي الذي يشرف على علاجه -والذي سمح له بمغادرة المستشفى ليعود إلى مقر إقامته في البيت الأبيض- أوضح أنه لم يخرج من دائرة الخطر، وعبر عن قلقه من احتمال تدهور صحته، مشيرا إلى أنه لهذا السبب سيواصل متابعة وضعه الصحي، وسيحاول أن يسمح له بأداء مهامه من بيته لضمان ظروف صحية آمنة. 

  

وقال الفريق إن الرئيس يحتاج إلى 10 أيام كي يتماثل للشفاء، موضحا أنه لا يعاني من آثار جانبية للأدوية التي تناولها على جهازه العصبي، وأنه كان يعاني من جفاف وتعافى منه. 

  

وأضاف أنه لم يحتج خلال الأيام الثلاثة الماضية لأدوية خافضة للحرارة، موضحا أنه كان يعاني من سعال خفيف، لكنه لم يعان من آلام في العضلات. 

  

وفي وقت سابق اليوم، قال كبير موظفي البيت الأبيض مارك ميدوز إن الحالة الصحية لترامب في تحسن مستمر، وتحدث عن "تقدم مذهل" نحو تعافيه من المرض، معبرا عن تفاؤله باحتمال أن يغادر الرئيس اليوم مستشفى "والتر ريد" العسكري الذي نقل إليه مساء الجمعة بعد ساعات من ثبوت إصابته بفيروس كورونا. 

  

وأضاف ميدوز في حديث لقناة "فوكس نيوز" (Fox News) أن ترامب مستعد للعودة إلى جدول أعماله الاعتيادي في البيت الأبيض، وذلك بالنظر إلى تحسن وضعه الصحي. 

  

وكانت قد ظهرت على ترامب عدة أعراض تنتج عن الإصابة بفيروس كورونا، وتمثلت في الحمى والسعال واحتقان الأنف، كما تعرض بعيد نقله للمستشفى يوم الجمعة لنوبتي نقص للأكسجين في الدم، وهو ما استدعى تزويده بأكسجين إضافي، لكن طبيبه أكد أنه لم يتعرض لضيق تنفس. 

  

ومنذ إدخاله المستشفى يتلقى الرئيس الأميركي عدة علاجات ضد فيروس كورونا، بينها عقار ريمديسيفير المضاد للفيروسات ضمن فترة علاجية تستمر 5 أيام، إضافة إلى عقار ديكساميثازون، وهو من عائلة الستيرويدات، ويستخدم لعلاج مرضى الحالات الحرجة المصابين بكورونا. 

  

وحتى إذا سمح لترامب بمغادرة المستشفى فإنه سيحتاج إلى مواصلة العلاج، لأنه لا يزال في فترة العلاج بعقار ريمديسيفير، وتمتد فترة الحجر المعتادة لكل من يصاب بالمرض 14 يوما. 

  

وفي وقت سابق، دافع كبير خبراء الأوبئة في الولايات المتحدة أنتوني فاوتشي عن الفريق الطبي في البيت الأبيض الذي تعرض لاتهامات بعدم تقديم معلومات شفافة عن حالة الرئيس الصحية. 

 

المصدر: وكالات 

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
نص التعليق