الجمعة, 26-فبراير 2021- الساعة 07:38 ص - آخر تحديث: 07:11 م (16:11) بتوقيت غرينيتش

د. أحمد عبيد بن دغر

تأكيدًا على "خطوات مقترحة"

معمر بن مطهرالارياني

إعادة تصنيف الحوثي كإرهابيين

محمد سالم بارمادة

مأرب الحصن الحصين للوطن

محمد جميح

متفرقات
قوات الجيش تشن هجوما واسعا على مواقع مليشيا الحوثي جنوب محافظة مأرب

نفذت قوات الجيش الوطني مسنودة برجال القبائل، هجوما واسعا على مواقع المليشيا في مديرية جبل مراد جنوبي محافظة مارب، في مؤشر على تحول قواعد الاشتباك التي يستعيد فيها الجيش  مبادرة الهجوم.

 

وتأتي المعارك عقب أيام من سيطرة الجيش الوطني، على سلسلة جبال قريضة والسليفة والنقم الاستراتيجية ومواقع أخرى في مديرية رَحبَة المتاخمة لمديرية جبل مُراد جنوبي مأرِب، عقب معارك عنيفة مع الحوثيين.

 

وبحسب مصادر عسكرية، فإن قوات الجيش ورجال القبائل، مسنودين بغطاء جوي من مقاتلات التحالف العربي، حققوا تقدمات كبيرة في جبهات عدة بالمحافظة، التي تحاول المليشيا الحوثية، منذ أكثر من أربعة أشهر، التقدم والسيطرة عليها.

 

ففي جبهات جنوب مأرب ، قال أحد المصادر، إن قوات الجيش مسنودة بمقاتلي قبائل مراد، استعادت السيطرة على عدة مناطق كانت المليشيا الحوثية قد تقدمت إليها، خلال الفترة الماضية، في مديريتي ماهلية ورحبة.

 

وأوضح المصدر، أن التقدمات التي حققتها قوات الجيش ، جاءت بعد مواجهات ضارية مع مليشيات الحوثي، وبإسناد من مقاتلات التحالف العربي، التي شنت سلسلة غارات مكثفة، كبدت المليشيا أعداداً كبيرة من القتلى والجرحى.

 

وفي تطور لافت، انقلبت موازين القوى لصالح قوات الجيش، بعد 12 ساعة، من مواجهات عنيفة كانت المليشيا الحوثية حاولت خلالها التقدم إلى عدة مناطق تسيطر عليها قوات الجيش في الجنوب والشمال من مأرب.

 

إلى ذلك ذكرت وكالة أخبار روسية، أن 50 قتيلًا وجريحًا على الأقل معظمهم من ميليشيا الحوثي، سقطوا إثر تجدد المعارك مع قوات الجيش الوطني في محافظة مأرب شمال شرق اليمن.

 

ونقلت وكالة "سبوتنيك"  عن مصدر عسكري قوله، إن المعارك اندلعت إثر هجوم شنه مسلحو مليشيا الحوثي على مواقع الجيش في سلسلة جبال قريضة والنقم الاستراتيجية بمديرية رحبة جنوبي مأرِب.

 

وأضاف المصدر أن معارك عنيفة دارت في محيط الجبال الاستراتيجية ومنطقة الأوشال امتدت إلى سائلة وادي بقثة غربي جبل مُراد جنوبي مأرب، شارك خلالها طيران التحالف العربي بشن 5 غارات على تحركات وتعزيزات للحوثيين.

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
نص التعليق