الخميس, 24-يونيو 2021- الساعة 09:45 م - آخر تحديث: 08:16 م (17:16) بتوقيت غرينيتش

محمد سالم بارمادة

الرئيس رمز الإيثار والتضحية

عبدالوهاب طواف

تفاصيل الوساطة العمانية

د. أحمد عبيد بن دغر

هم أرق أفئدة وألين قلوبًا
وكيل وزارة الاعلام: مليشيا الحوثي رفضت كل المبادرات المقدنة من قبل السعوديه والمجتمع الدولي

استغرب وكيل وزارة الإعلام، فياض النعمان، من رفض الجماعة للمقترحات الأممية والدولية وآخرها إفشال اجتماعات مسقط.

 

وقال النعمان في تصريح لصحيفة" الشرق الأوسط" ليس بجديد أن تتعامل الميليشيات الإرهابية الحوثية بهذا الأسلوب غير المسؤول مع جهود السلام الرامية لإنهاء الانقلاب والحرب التي أشعلتها ذراع إيران في اليمن.

 

واضاف ان المليشيا رفضت كل المبادرات المقدمة من قبل السعودية والمجتمع الدولي، وهذا هو مشروعهم ومشروع ممولهم الذي يهدف لاستخدام الملف اليمني خدمة لمشروع إيران النووي مع العالم.

 

ووصف النعمان، رفض الميليشيات الحوثية لكل جهود السلام بأنه يؤكد المؤكد لدى الشعب اليمني والمجتمع الدولي بأن الجماعة مجرد بيدق بيد مشروع ولاية الفقيه والحرس الثوري الإيراني، وأن قادتها بلا قرار سياسي أو عسكري.

 

واتهم إيران بإفشال المباحثات والمشاورات في السابق وستستمر في إفشال أي جهود للسلام في اليمن إذا لم تحقق مصالحها في المنطقة.

 

ويرى النعمان، أن الحكومة اليمنية ومعها التحالف الداعم لها معنيون اليوم بالضغط على المجتمع الدولي والأمم المتحدة ومجلس الأمن لتنفيذ كل القرارات الدولية الصادرة تحت الفصل السابع بالقوة العسكرية والاتفاقات التي رعتها الأمم المتحدة في استوكهولم وعدم إعطاء أي فرصة للميليشيات الحوثية وإيران للاستمرار في المراوغة والتنصل عن تحقيق السلام وفق المرجعيات.

 

واعتقد وكيل وزارة الإعلام، أن استمرار التعامل السلبي للأمم المتحدة والمجتمع الدولي مع ميليشيات انقلبت على الدولة والتوافق الوطني لن يحقق سلاماً ولن ينهي الحرب.

 

واضاف أن هذا التعامل الذي يصفه بـ«العقيم» لن يستعيد الدولة ولا بد من إجراءات حازمة على الطرف المعرقل للسلام؛ حتى لا تستمر معاناة اليمنيين تحت إشراف الأمم المتحدة ومجلس الأمن.

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
نص التعليق