الخميس, 28-اكتوبر 2021- الساعة 09:27 م - آخر تحديث: 09:20 م (18:20) بتوقيت غرينيتش

محمد سالم بارمادة

أيقونة العز والشرف

موسى عبدالله قاسم

الهاشمية والارتزاق النبوي

محمد جميح

صبر جميل
قتلى وجرحى جراء إطلاق رصاص أثناء تظاهرة ضد المحقق العدلي في قضية انفجار مرفأ بيروت

قتل ثلاثة أشخاص وأصيب عشرون بجروح على الأقل الخميس جراء إطلاق رصاص أثناء تظاهرة ضد المحقق العدلي في قضية انفجار مرفأ بيروت، في تصعيد يُنذر بإدخال البلاد في أزمة جديدة.

وتعرض القاضي طارق بيطار خلال الأيام الأخيرة لحملة ضغوط قادها حزب الله، القوة السياسية والعسكرية الأبرز في البلاد، اعتراضاً على استدعائه وزراء سابقين وأمنيين لاستجوابهم في إطار التحقيقات التي يتولاها، تخللها مطالبات بتنحيته.

وتحولت مستديرة الطيونة، على بعد عشرات الأمتار من قصر العدل، حيث مكتب بيطار، الى ساحة حرب شهدت اطلاق رصاص كثيف وقذائف ثقيلة وانتشار قناصة على أسطح ابنية، رغم تواجد وحدات الجيش وتنفيذها انتشارا سريعاً في المنطقة، التي تعد من خطوط التماس السابقة خلال الحرب الأهلية (1975-1990).

وأعلن الجيش اللبناني أنه "خلال توجه محتجين الى منطقة العدلية تعرضوا لرشقات نارية في منطقة الطيونة- بدارو، وقد سارع الجيش الى تطويق المنطقة والانتشار في احيائها". ولم يحدد الجيش هوية الأطراف التي بدأت إطلاق الرصاص.

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
نص التعليق