الثلاثاء, 16-اكتوبر 2018- الساعة 12:56 ص - آخر تحديث: 11:27 م (20:27) بتوقيت غرينيتش

معمر بن مطهرالارياني

عاد أيلول كالصباح جديدا
لقاء يجمع نائب رئيس مجلس النواب برئيس مجلس الامة الكويتي

بحث نائب رئيس مجلس النواب محمد الشدادي اليوم مع رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق الغانم ونائبه عيسى الكندري العلاقات الاخوية بين البلدين وسبل تعزيزها، ومجالات التعاون بين المؤسستين التشريعيتين في البلدين.

وأشاد رئيس مجلس الامة الكويتي بالعلاقة التي تجمع البلدين الشقيقين باعتبارها علاقات تاريخية متجذرة ، قائمة على التعاون والاحترام المتبادل.. معبرا عن دعم ووقوف مجلس الامة الكويتي ومساندته لليمن والشرعية في كل المحافل وعلى كل المستويات.

من جانبه عبر الشدادي عن الشكر والتقدير لدولة وشعب الكويت على ما يقدمونه من دعم ومساعدات ، لليمن ..مبيناً ان وقوف الكويت الى جانب اليمن ليس بغريب ودعمها المعهود لكافة بلدان العالم، وان زيارة الوفد البرلماني تؤكد خصوصية العلاقات بين البلدين.

واكد ان الوضع الحالي الذي تعيشه اليمن ، ووضع مجلس النواب منذ سيطرة الانقلابيين على العاصمة صنعاء ومصادرتهم للارادة الشعبية المتمثلة في صوت الشعب سبب رئيسي لما لانتهاكات الدستور وتعطيل كافة القوانين بعد العبث بالبرلمان ومقدراته ومحتوياته، الامر الذي دفع فخامة رئيس الجمهورية اصدار قرار بنقل جلسات البرلمان الى العاصمة المؤقته عدن.

وأشار الى ان الانقلاب الحوثي اتى بعد ان توافق اليمنيون على مخرجات الحوار الوطني الشامل التي تجسدت في صياغة مسودة دستور جديد للبلاد يجسد مبادئ الدولة اليمنية الاتحادية الحديثة ولإنهم اَي الانقلابيون با يعملون وفق النظام ولايؤمنون به فقد انقلبوا على ذلك التوافق .

من جانب اخر اعتبر نائب رئيس مجلس الامة الكويتي بان تعزيز اواصر الاخوة والتعاون بين اليمن والكويت ووقوف الكويت الى جانب اليمن في اعادة اعمار البلاد اصبح من الضرورة وملف لاتراجع عنه.

وكان الشدادي والوفد المرافق له، قد قام اليوم بزيارة الى الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية والعربية والتقى بقيادة الصندوق شاكراً لهم دعمهم للمشاريع التنموية التي تم تنفيذها خلال الفترة الماضية عندما كانت اليمن في وضع مستقر. 

وشدد على ان الحاجة اليوم اشد مما سبق لتلك المشاريع التنموية والخدمية خاصة المياه والطرق والمستشفيات والصرف الصحي، وقد ابدى الاخوة في الصندوق جاهزيتهم وبانهم لن يتاخروا في تقديم اي جهد ، و على اتم الاستعداد للبدء في تمويل المشاريع ذات الاولوية التي تضعها الحكومة اليمنية، لاعادة الخدمات الاساسية واعادة الاعمار في المناطق المتضررة في اطار مخصصات حددت لليمن تتجاوز النصف مليار دولار، مع التركيز على اولويات تلامس المواطن، والبحث المشترك مع الحكومة عن اليات سريعة وعملية للوصول الى تنفيذ تلك الاولويات.

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
نص التعليق