الأحد, 20-اكتوبر 2019- الساعة 08:19 م - آخر تحديث: 07:54 م (16:54) بتوقيت غرينيتش

محمد سالم بارمادة

حلم اليمن الاتحادي الجديد
الزراعة تحذر من كارثة صحية وبيئية تنتظر اليمن…

أحمد الصباحي – إرم الإخبارية

أطلقت وزارة الزراعة والري في اليمن، تحذيراً عاجلاً، من استمرار تخزين مبيدات الآفات النباتية ونفايات المبيدات المنتهية التي ضبطت في حي الجراف بأمانة العاصمة العام الماضي.

وقالت الوزارة في بيان صادر عنها، الأربعاء، إنّ تلك المبيدات المنتهية، ما زالت محجوزة حتى اللحظة في حوش الأرضية التي دفنت فيها المبيدات.

ونبهت الوزارة إلى خطورة تواجد المبيدات ونفاياتها، في "كونتيرات" باعتبار ذلك قنبلة موقوتة تنذر بأضرار بيئية وصحية إذا لم يتم اتخاذ إجراءات عاجلة وفورية لإخراج تلك المبيدات إلى بلد المنشأ الذي تم استيرادها منه.
وطالبت الوزارة، بضرورة تكاتف كافة الجهود والتنسيق بين الجهات المعنية للتخلص من المبيدات وإلزام المتورطين بإخراجها إلى خارج البلاد على نفقتهم وبإشراف الجهات المعنية والمختصة في الدولة.

وقالت الوزارة، إنّ هناك كميات كبيرة من المبيدات المضبوطة بعضها منتهية الصلاحية سعت الوزارة إلى التخلص منها بإلزام المتورطين بنقلها إلى خارج البلاد أو إتلافها في بلد المنشأ وأن الكميات ما تزال محتجزة في ميناء الحديدة، وهذه القضايا تواجه باللامبالاة من قبل المتورطين في استيرادها.

وأكدت أن مشكلة تهريب المبيدات الخطرة والمقيدة بشدة ما تزال متواصلة وبشكل شبه يومي تقريباً.

وأوضحت، أن هناك 3 قاطرات من أصل 4 قاطرات تم ضبطها مؤخراً، وهي محملة بكميات كبيرة من المبيدات النباتية المحظورة شديدة الخطورة دخلت إلى البلاد بطرق مخالفة للقانون من إحدى دول الجوار وتم ضبطها في الصحراء ما بين الجوف ومأرب قبل أسبوعين، ولكنه تم الإفراج عنها في ظروف غامضة وما تزال مختفية حتى اللحظة.

وأهابت الوزارة، بكافة الوحدات الأمنية والعسكرية والقضاء والإعلام والجهات المعنية المسئولة وجميع المواطنين بالتعاون والمساهمة الإيجابية لضبط تلك القاطرات المختفية نظراً لما تحمله من مواد تشكل خطرا يهدد الصحة العامة للإنسان والحيوان والبيئة بشكل عام.

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
نص التعليق