الخميس, 20-يونيو 2019- الساعة 04:47 م - آخر تحديث: 03:41 م (12:41) بتوقيت غرينيتش
 محمد سالم بارمادة
" هادي " ..معك حتماً ستبزغ شمس الحق
محمد سالم بارمادة

مع فخامة الرئيس القائد عبدربه منصور هادي شمس الحق في طريقها للبزوغ وسوف تسلط نورها على وجوه أهل الباطل الانقلابيين الحوثيين الإيرانيين الإرهابيين, وسيزهق الباطل,  وسينجلي الليل مهما طال ويسطع الضوء بعد الغيم, وحتماً ستبزغ شمس اليمن الاتحادي الجديد . 

لقد اثبت فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي بمواقفه المبدئية والشجاعة انه قائداً قوياً متماسكاً قبل التحدي بمواصلة تحرير كل اليمن من أيدي الانقلابيين الحوثيين الإرهابيين رغم انه يدرك ويعلم الصعوبات والتحديات التي سوف تقف عائقاً أمامه, إلا انه قبل التحدي بكل شجاعة وهذه من صفات ومميزات القادة الاستثنائيين

فخامة الرئيس القائد عبدربه منصور هادي جسد كل  معاني البطولة والشجاعة والإيثار والعز والشهامة ، كان  ولا يزال سوراً  منيعاً  للوطن بوجه الانقلابيين الحوثيين الإيرانيين,مواقفه وأدواره المشرفة وشجاعته تستحق الإجلال والإكبار, سيسجل له التاريخ ملاحم وأساطير تتناقلها  الأجيال عبر التاريخ . 

ما يميز فخامة الرئيس القائد المشير عبدربه منصور هادي الاستقامة الشديدة في الدفاع عن قناعاته ومبادئه التي تربى عليها وأصبحت جزء لا يتجزى من تركيبته, صلب وصاحب مواقف مبدئية وشجاعة, لم يتنازل عن شبر واحد من قناعاته ومواقفه ولم يتلون, وظل صوت وضمير كل اليمنيين, تحدى التحدي وقهر المستحيل . 

إن جهود فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي التي بدلها  يبدلها محلياً وعربياً ودولياً من أجل استعادة الدولة اليمنية واضحة وظاهره للعيان ولا ينكرها إلا جاحد, وهي حقيقة قائمة رغم كل العقبات والصعوبات والتحديات، وشحه الإمكانيات والحرب التي فرضت على الشعب اليمني . 

إن إيمان فخامة الرئيس القائد المشير عبدربه منصور هادي بعدالة القضية اليمنية وإنهاء انقلاب الانقلابيين الحوثيين الإيرانيين مكنه من قيادة الشعب اليمني في أصعب الظروف, فهو يمنياً شامخاً يعلو بهامته, وثابتاً مقداماً,  وبالتالي فأنه يستطيع  العبور باليمن إلى طريق استعادة الشرعية اليمنية .  

أن المواقف القوية والحازمة والحاسمة لفخامة الرئيس المشير عبدربه منصور هادي, ولا سيما مواقفه بالتمسك بالثوابت الوطنية اليمنية والقومية، والمضي في مواجهة المليشيات الانقلابية الحوثية الإيرانية ومن خلفاها إيران, تكمن في إن فخامته قائد استثنائي وصاحب رؤية حكيمة وثاقبة, رسخ أسس التلاحم الوطني وجسد أرقى قيم الإنسانية والتواضع  كرس حياته بكل جد واجتهاد ونشاط وعزيمة لخدمة وطنه, وأجترح معجزة الصمود الوطني . 

أخيراً أقول .. مع الرئيس عبدربه منصور هادي ستبزغ شمس الحق ساطعة, وسيفقه من بالأمس لم يفقه, وتشرق شمس الحرية لتغمر بنورها الساطع ليل الحزن, ونعبر إلى غد أكثر إنسانية, وسينتهي الظلام الذي فرضته المليشيات الحوثية الإيرانية على الشعب اليمني والى الأبد, والله من وراء القصد . 

حفظ الله اليمن وشعبها وقيادتها ممثلة في فخامة الرئيس القائد عبدربه منصور هادي من كل سوء وجعلها دوما بلد الأمن والاستقرار والازدهار .

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
نص التعليق