الاثنين, 11-ديسمبر 2017- الساعة 07:07 ص - آخر تحديث: 11:11 م (20:11) بتوقيت غرينيتش

معمر بن مطهرالارياني

رسالة الى ولي العهد السعودي
بيان سياسي هام : أعضاء المؤتمر الشعبي م/ شبوة يعلنون رفضهم لقرارات "صالح" وتأييدهم وتضامنهم مع الرئيس هادي والارياني

تابعنا بل وقاده جنونه السلطوي على الاستحواذ على كامل أموال حزب المؤتمر الشعبي , الذي أدعا يوم أمس في خطابه الهستيري
المموج أنها أمواله الشخصية .. دون أدنى قدر من المسؤولية أو الخجل.


لقد أصبح "صالح" الزعيم النرجسي وسياسته الشيطانية المغامرة , عبئا ثقيلا على حزب المؤتمر الشعبي العام وبات خطرا ماحقا يهدد أمن واستقرار البلد وشعبه الأبي ويهدد النسيج الاجتماعي لشعبه وينسف ما تبقى من وحدته التي دمرتها سياسته الرعناء منذ شنه العدوان والحرب على شعب الجنوب العظيم في عام 94م والذي اعترف صراحة بخطائه الفادح وأعلن اعتذاره لذلك.. وأنه آن الأوان أن ترتقي كافة منظمات المؤتمر الشعبي العام في المحافظات واللجنة الدائمة واللجنة العامة .. لوضع حدا لتطالاوته الغوغائية وخروقاته التنظيمية ونزعته السياسية الفردية المغامرة ..التي دمرت نظامه السياسي .. واوصل اليمن إلى مرتبة الدولة الفاشلة بشهادات الأصدقاء والأشقاء وهزت كيان المؤتمر وأضعفت دوره السياسي في هذه المنعطفات الخطيرة .. واصلت البلاد وأمنها واستقرارها الى حافة الهاوية.

وعليه .. فانه من الواجب ومن صميم مسؤولياتنا في الحرص على وحدة وكيان حزبنا العريق المؤتمر الشعبي العام والذي يريد له المدعو "الزعيم" النرجسي "صالح" الذاهب مسرعا بمغامراته الصبيانية المتطفلة إلى الانتحار .. وجر الحزب بأكمله للانتحار معه .. سياسيا وتنظيميا وأخلاقيا.. وكتابة شهادة وفاته على يد هذا الطاغية المسمى ب"الزعيم" الخرف..أن نتحمل مسؤولياتنا الحزبية والوطنية وأن نضع مصلحة الحزب والوطن ووحدته فوق كل أعتبار وتحرير الإرادة السياسية للحزب من هيمنة الفردية المطلقة .. وترسيخ قواعد العمل السياسي والبناء التنظيمي واحترام ارادة الإجماع داخل الحزب وهيئاته وأطره المختلفة.
واعتبار ما سمي يوم أمس باجتماع اللجنة الدائمة للمؤتمر الشعبي العام .. عملا سياسيا مغامرا وأجراء تنظيميا باطلا ولا يمثل الارادة الحزبية والتنظيمية للمؤتمر وخروجا وتجاوزا تنظيميا لوثائق ولوائح المؤتمر ويفتقد لأدنى قواعد الشرعية الحزبية.. واعتبار ما اتخذ من أجراء تعسفي مغامر بحق رمزين كبيرين من قادته هما المناضل الوحدوي الكبير عبدربه منصور هادي نائب رئيس المؤتمر وأمينه العام والدكتور عبدالكريم الارياني الامين العام المساعد .. اجراء باطلا ونرفضه جملة وتفصيلا
ونؤكد على الأتي:-

- أن ما اتخذ من أجراء تعسفي مغامر بحق رمزين كبيرين من قادته هما المناضل الوحدوي الكبير عبدربه منصور هادي نائب رئيس المؤتمر وأمينه العام والدكتور عبد الكريم الارياني الأمين العام المساعد .. أجراء باطلا ونرفضه جملة وتفصيلا.
- رفضنا الاعتراف بكل ما تمخض عنه ما سمي يوم أمس باجتماع "اللجنة الدائمة" واعتباره اجتماعا انقلابيا على إرادة الإجماع الحزبي للمؤتمر وانتهاك فاضح لوثائقه التنظيمية .. ومؤامرة دنيئة وخطيرة للانقلاب على المبادرة الخليجية ومخرجات الحوار الوطني الذي ظل "صالح" يسعى ليل نهار لتعطيلها والانقلاب عليها وعودة نظام حكم هيمنة العائلة الذي أضاعته سياساته الرعناء المغامرة.
نعلن تمسكنا بالمبادرة الخليجية ومخرجات الحوار الوطني والاستجابة والتعاون مع الأصدقاء والأشقاء في تنفيذ قرارات الشرعية الدولية - مجلس الأمن الدولي - الخاصة بالتسوية السياسية في اليمن.

- أدانتنا للتهديدات التي أطلقها "صالح" وجوقته المتطفلة واجتماعه الصوري المزعوم , لكل من مجلس الأمن الدولي والدول الراعية والمبعوث الاممي والسفير الامريكي .. ونعبر أن أسفنا الكامل لمثل تلك الترهات التي لا تمثل الا "صالح" وزبانيته من شلة الفساد والانتهازيين الوصوليين.

-

- تأييدنا الكامل والمطلق للقيادة الجماعية الرشيدة - قيادة التيار العقلاني المعتدل في اللجنة العامة للمؤتمر الشعبي بقيادة الرئيس عبدربه منصور هادي والدكتور عبدالكريم الارياني وزملاءهم من خيرة قادة وعقلاء المؤتمر.

-

- رفضنا لأي تحالفات مذهبية أو طائفية محلية أو إقليمية مغامرة تآمرية مشبوهة يعقدها "صالح" لتصفية حسابات شخصية ورفض إقحام الحزب فيها.. أو تحويل المؤتمر إلى مشتل لتجاربه الشيطانية الفاشلة وعواقبها الوخيمة .. على الوطن ووحدته خاصة والمنطقة والعالم واستقرار الأمن عامة.

-

- نؤكد وقوفنا الكامل وتأييد المطلق لخطوات الرئيس عبدربه منصور هادي وكافة الاجرات والقرارات الشرعية المتخذة من قبله لتصحيح مسار العمل التنظيمي لهيئات واطر المؤتمر, والخروج بالبلاد من محنتها العصيبة.

-

صادر عن قيادات وقواعد المؤتمر الشعبي العام بمحافظة / شبوة.

بتاريخ – 9 / 11 / 2014م.

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
نص التعليق