الخميس, 28-اكتوبر 2021- الساعة 07:57 م - آخر تحديث: 07:51 م (16:51) بتوقيت غرينيتش

محمد سالم بارمادة

أيقونة العز والشرف

موسى عبدالله قاسم

الهاشمية والارتزاق النبوي

محمد جميح

صبر جميل
 محمد سالم بارمادة
الرئيس رمز وحدتنا وحصنها المنيع
محمد سالم بارمادة

كلما حلت ذكرى السادس والعشرون من سبتمبر والرابع عشر من أكتوبر ندرك أهمية فخامة الرئيس القائد المشير عبدربه منصور هادي على هرم السلطة, ونكتشف إن رهان كل اليمنيين على فخامة الرئيس هادي لم يضعف ولم يتبدل وإنما ازداد صلابة ورسوخاً, فهو الرهان الدائم والقادر والقوي لحماية اليمن وتحصينه والحفاظ على سيادته بعزم وإرادة وقوة استثنائية.

 

وقف الرئيس هادي شامخاً في وجهة من أراد أن يبتلع الوطن وسطر أروع الملاحم في الصبر والثبات, وساهم في توضيح حقيقة ما جرى ويجري للعالم, بعد أن انقلب الانقلابيين الحوثيين الإيرانيين الإرهابيين على شرعية الوطن بدبلوماسيته المعهودة, وانتهج نهجاً سياسياً وتجاوب مع كل المبادرات السياسية لحقن دماء اليمنيين لقناعته الراسخة بان أي فرصة فيها احتمال ولو ضئيل لوقف الحرب يجب أن تلتقط دون تردد, فدماء اليمنيُون فوق كل اعتبار ووقف الحرب له الأولوية لديه.

 

اليوم وفي الذكرى الـ59 للثورة السبتمبرية نُحيي فخامة الرئيس هادي على كل ما قدمه للشعب اليمني, فهو كان ولا زال المتربع في العرين يصدّ صنوف وأنواع الشرور والعدوان, ويدكّ بالجيش الوطني الباسل أوكار الغدر لكل المليشيات الانقلابية ويفضح انقلابهم وعدوانهم ويعرّي بشجاعته مواقفهم المخزية وتآمرهم وغدرهم وعهرهم السياسي بالتآمر على أبناء جلدتهم ودينهم وسفك دماء اليمنيين الأبرياء من مدنيين وأطفال ونساء, هكذا هو القائد هادي,هكذا هو الرئيس _ القائد عبدربه منصور هادي الذي حمل الوطن والشعب في فكره وعقله.

 

إن تضحيات وتفاني الرئيس هادي هو الضمانة الكبرى لحفظ وحدة واستقرار اليمن, لأنه القادر ولا احد سواه, على التعامل مع كافة القضايا داخليا وخارجيا دون تراجع عن قناعاته التي آمن بها, وجهوده التي يبدلها وبدلها محلياً وعربياً ودولياً واضحة وظاهره للعيان ولا ينكرها إلا جاحد, وهي حقيقة قائمة رغم كل العقبات والصعوبات والتحديات، وشحه الإمكانيات والحرب التي فرضت على الشعب اليمني.

 

بسبب انقلاب المليشيا الحوثية على شرعية الوطن أدخلت البلد في حرب, إلا إن فخامة الرئيس هادي أصبح رمز وحدة الوطن, فتحية وفاء وامتنان لفخامة الرئيس هادي رمز وحدتنا وحصنها المنيع, ونبض الحياة والروح التي يستمر بها اليمن موحداً عالياً, والله من وراء القصد.

 

حفظ الله اليمن وشعبها وقيادتها ممثلة في فخامة الرئيس القائد المشير عبدربه منصور هادي من كل سوء وجعلها دوما بلد الأمن والأمان والاستقرار والازدهار.

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
نص التعليق