الاربعاء, 08-يوليو 2020- الساعة 02:46 م - آخر تحديث: 11:53 ص (08:53) بتوقيت غرينيتش

معمر بن مطهرالارياني

ثوابت اليمنيين وطواحين التشويش

علي العمراني

سلامات أبا وضاح

د.محمد جميح

مهلة مأرب
تعرف على جيانا براينت نجمة كرة السلة التي رحلت مع أبيها قبل أن تكمل مسيرته

مستقبل حافل كان متوقعا لـ جيانا، ابنة كوبي براينت المتوّج خمس مرات ببطولة الدوري الأمريكي للمحترفين.

وكأبيها، كانت الفتاة ذات الثلاثة عشر عاما موهوبة بشكل مذهل في كرة السلة، وبمساعدته كمدرب شخصي، طمحت جيانا إلى أن تكون لاعبة سلة محترفة.

وكان براينت واثقا أن ابنته تسير على الدرب، وكان دائما ما يكشف عن أمنيته أن تكمل مسيرته، حتى لو كان ذلك في اللعبة النسائية.

لكنّ أيا منهما للأسف لم يمهله الأجل ليحقق آماله.

وكان الأب وابنته متجهين إلى مباراة لكرة السلة يوم الأحد، عندما تحطمت المروحية .

وكان من المتوقع أن يشاركا في مسابقة لكرة السلة للناشئين في أكاديمية مامبا سبورتس في مدينة ثاوذند أوكس، بحسب تقارير إعلامية أمريكية.

 

وكانت جيانا تلعب وبراينت يدرب. وكانا معتادين على حضور مباريات كرة السلة معا.

وكانت جيانا، الابنة الثانية بين بنات براينت الأربع، تحلم بالسير على نفس درب والدها. وكان براينت قد صرّح في حوار أُجري معه بأن ابنته عازمة على اللعب بين صفوف الفريق النسائي لكرة السلة بجامعة كونيتيكت.

وقد نشر هذا الفريق صورة لـ براينت وجيانا على صفحته على تويتر.

وكان براينت قد صرّح أيضا بأنه ابتعد عن كرة السلة بعد اعتزاله اللعب عام 2016 لكن ابنته أشعلت حماسه للعبة من جديد.

وكان براينت إبّان تقاعده يقضي معظم وقته مع عائلته -زوجته فانيسا، وبناته الأربع- جيانا، ونتاليا، وبيانكا، وكابري.

غير أن جيانا كانت تربطها بأبيها رابطة خاصة.

وكانت تلك الرابطة بين براينت وجيجي ظاهرة بوضوح في إسهاماته على وسائل التواصل الاجتماعي. وثمة فيديو على انستغرام يظهر فيه براينت وجيجي يلعبان.

واضطلع براينت، نجم فريق "لوس أنجليس ليكرز" السابق، منذ أن تقاعد بمهمة تدريب فريق مدرسة جيانا المتوسطة.

وانتشر في الأسابيع القليلة الأخيرة على وسائل التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يظهر فيه براينت وهو يُسدي نصائح حول كرة السلة.

وفي صور التُقطت يوم السبت الماضي -قبل يوم من الحادث- في أكاديمية مامبا سبورتس، يظهر براينت وهو يدرّب فريق كرة السلة الذي تلعب فيه جيانا.

وقال آدم سيلفر المسؤول في الدوري الأمريكي للمحترفين إن براينت كان "يشعر بسعادة خاصة في نقل حبّه لكرة السلة إلى ابنته جيانا".

 

وكان براينت شديد الإيمان بقدرات ابنته. وكان قد صرّح لصحيفة لوس أنجليس تايمز العام الماضي بأن اسم عائلته في يد أمينة مع جيانا.

وكان براينت يقول عن جيانا إنها "شيء آخر".

وفي حديث له مع المذيع جيمي كيميل عام 2018، قال براينت إن المعجبين لا ينفكّون يحثّونه على إنجاب ولد يكمل مسيرته.

وقال براينت إن لسان حاله كان يجيبهم: "إن لي جيانا. نعم، إن لي جيانا".

ولم يقتصر الأمر على تشجيع ابنته، وإنما قاد براينت حملات لتطوير بيئة كرة السلة النسائية بشكل أوسع.

وقد حاول أن يجذب الأنظار إلى دوري كرة السلة الأمريكي للمحترفات والذي يكتسب منذ تدشينه عام 1996 شعبية تزيد بخطى ثابتة.

وقال براينت لصحيفة لوس أنجليس تايمز العام الماضي: "دوري كرة السلة الأمريكي للمحترفات جميل وجدير بالمشاهدة".

 

ويضم هذا الدوري النسائي اثنتي عشرة فرقة في الوقت الحالي، ويبدأ موسمه في مايو/أيار وينتهي في سبتمبر/أيلول.

ولكن على غرار العديد من الألعاب الرياضية الاحترافية الأخرى، تحصل اللاعبات على مقابل مادي أقلّ بفارق ملحوظ من الذكور.

ويبلغ متوسط أجر اللاعب في دوري كرة السلة الأمريكي للمحترفين هذا الموسم نحو 7.5 مليون دولار، طبقا لمصادر مطلعة، بينما لا يتعدى متوسط أجر اللاعبة في دوري كرة السلة الأمريكي للمحترفات نحو 116 الف دولار، بحسب تقارير.

وقد حاول المسؤولون في دوري كرة السلة الأمريكي للمحترفات مخاطبة المسؤولين لتغطية هذا التفاوت في الأجر.

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
نص التعليق