الاثنين, 26-اكتوبر 2020- الساعة 06:34 ص - آخر تحديث: 09:21 م (18:21) بتوقيت غرينيتش

معمر بن مطهرالارياني

ميلاد وطن 26 سبتمبر

فتحي بن لزرق

#اعتذار_من_عدن

معمر بن مطهرالارياني

المؤتمر.. وتحديات المرحلة

معمر بن مطهرالارياني

ثوابت اليمنيين وطواحين التشويش
البنك الدولي يحذر من تباطؤ النمو الاقتصادي في جنوب آسيا
 

قال البنك الدولي إن جنوب آسيا يواجه أسوأ أداء اقتصادي له منذ 40 عاما بسبب فيروس كورونا.

ستكشف الآثار المترتبة على عقود من التقدم في معركة المنطقة ضد الفقر.

أبلغت اقتصاديات مثل الهند وبنجلاديش وسريلانكا وباكستان عن حالات قليلة نسبيا من الفيروسات لكن الخبراء يخشون من أنها قد تكون النقاط الساخنة التالية.

تضم منطقة جنوب آسيا 1.8 مليار شخص وبعض المدن الأكثر كثافة سكانية في العالم.

وقال تقرير البنك الدولي "تجد جنوب آسيا نفسها في عاصفة كاملة من الآثار المعاكسة. جفت السياحة وتعطلت سلاسل التوريد وانهار الطلب على الملابس وتدهورت مشاعر المستهلكين والمستثمرين" .

وقد خفضت توقعاتها للنمو في المنطقة هذا العام إلى 1.8٪ إلى 2.8٪ من توقعاتها الأصلية التي بلغت 6.3٪ قبل تفشي الفيروس. يمكن أن تقع نصف دول هذه المنطقة على الأقل في "ركود عميق".

حذر البنك الدولي من أن الاقتصاد الأكثر تضررا سيكون جزر المالديف ، وهي دولة من الجزر الصغيرة في بحر العرب حيث يمكن أن يشهد انهيار السياحة الراقية انخفاض الناتج الاقتصادي بنسبة تصل إلى 13٪.

توقع البنك الدولي أن الهند ، أكبر اقتصاد في جنوب آسيا ، يمكن أن تشهد نموا بنسبة 1.5٪ فقط في عامها المالي ، انخفاضا من رقم يبلغ حوالي 5٪.

ونصحت الحكومات "بتكثيف الإجراءات للحد من حالة الطوارئ الصحية ، وحماية شعوبها ، وخاصة الأشد فقرا وضعفا ، وتمهيد الطريق الآن للتعافي الاقتصادي السريع".

كما أوصى البنك الدولي ببرامج عمل مؤقتة للعمال المهاجرين ، وتخفيف أعباء ديون الشركات والأفراد مع قطع الروتين على الواردات والصادرات الأساسية.

وقال البنك المقرض الذي يتخذ من واشنطن العاصمة مقرا له الأسبوع الماضي ، إنه سينشر ما يصل إلى 160 مليار دولار (128 مليار جنيه استرليني) في الدعم المالي على مدى الأشهر الخمسة عشر المقبلة لمساعدة الدول الضعيفة على التعامل مع الوباء وتعزيز انتعاشها الاقتصادي.

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
نص التعليق