الجمعة, 03-يوليو 2020- الساعة 09:48 م - آخر تحديث: 09:45 م (18:45) بتوقيت غرينيتش

معمر بن مطهرالارياني

ثوابت اليمنيين وطواحين التشويش

علي العمراني

سلامات أبا وضاح

د.محمد جميح

مهلة مأرب
وزير الإتصالات يعلن إنطلاق الخدمة الهاتفية من عدن كاشفا عن سحب البساط من يد مليشيا الحوثي

أعلن وزير الاتصالات وتقنية المعلومات، المهندس لطفي باشريف، انطلاق الخدمة الهاتفية من العاصمة المؤقتة عدن، من خلال شركتي اتصالات، كاشفا عن سحب البساط من تحت سيطرة الحوثيين على الاتصالات.


وقال باشرف لصحيفة" الوطن" السعودية، ان صمته خلال الفترة الماضية وصبره على انتقادات بعض المحللين والمطالبين بنقل شركات الاتصالات من صنعاء كان من أجل العمل بعيدا عن الضغوط.


وأضاف إن موضوع نقل شركات الاتصالات إلى عدن ليس بالسهولة التي يتصورها أصحاب الانتقادات والمطالبات، ولذا عملنا بصمت وهدوء، وعملنا في 5 سنوات ما يوازي عمل مشاريع تم بناؤها في ثلاثين عاما، والبناء القديم للاتصالات كان مركزيا في منطقة واحدة هي صنعاء.

 

واكد أن وزارته قامت ببناء وتأسيس جديد في العاصمة المؤقته عدن، وأنشأت عدة مشاريع ضخمة، منها البوابة الدولية، وارتبطنا بالإنترنت من خلال المملكة، وتم بناء الكابلات البحرية لنقل الإنترنت، ومستمرون  لتحقيق هدفنا في نقل شركات الهاتف النقال إلى عدن.

 

بين وزير الاتصالات، أن الحوثيين يعيشون حاليا مرحلة قلق بسبب توسع الاتصالات في مناطق الشرعية، وسحب البساط من تحت سيطرتهم في صنعاء، ولذا يروجون الإشاعات ويسربون وثائق من أجل إثارة البلبلة والتشويش من خلال أنصارهم، لأنهم واثقون من أن الاتصالات ستصبح بيد الشرعية مستقبلا.


وأشار إلى استغناء شركة (واي) عن كل التجهيزات في صنعاء وقامت بشراء تجهيزات جديدة لتشغيل مركز الشركة من عدن، موضحًا نركز على قطع سيطرة الحوثيين على الاتصالات من صنعاء، وهناك شبكة سبا فون تعمل على الانتقال من صنعاء وندعمها بكل التسهيلات.

 

وقال باشريف، أن هناك شبكات إنترنت تعمل حاليا دون سيطرة ورقابة الحوثيين، مؤكدًا أن الجيل الرابع يعمل حاليا في عدن، وأن الشرعية تريد حماية الخصوصية لليمنيين، وتأمين حياة المدنيين من خلال التخلص في وسائل التحكم اللاسلكي بالطائرات المسيرة والمركبات المفخخة.

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
نص التعليق