الخميس, 22-اكتوبر 2020- الساعة 01:16 ص - آخر تحديث: 08:21 م (17:21) بتوقيت غرينيتش

معمر بن مطهرالارياني

ميلاد وطن 26 سبتمبر

فتحي بن لزرق

#اعتذار_من_عدن

معمر بن مطهرالارياني

المؤتمر.. وتحديات المرحلة

معمر بن مطهرالارياني

ثوابت اليمنيين وطواحين التشويش
علي محسن يجري اتصالا هاتفيا مع محافظ مأرب لمشاركة أبناء المحافظة احتفالاتهم بالعيد ال 58 لثورة 26 سبتمبر

أجرى نائب رئيس الجمهورية الفريق الركن علي محسن صالح، اليوم، اتصالاً هاتفياً بمحافظ محافظة مأرب اللواء سلطان العرادة لمشاركة أبناء المحافظة احتفالاتهم بالعيد الـ 58 لثورة الـ 26 من سبتمبر الخالدة.

ورفع محافظ محافظة مأرب تهانيه وتهاني أبناء المحافظة وقيادات مأرب ووجهائها وكل مكوناتها، إلى فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية ونائبه الفريق الركن علي محسن صالح بمناسبة احتفالات شعبنا بأعياد الثورة المباركة، مجدداً التأكيد والعزم على تحقيق أهداف الثورة وتثبيت دعائم الأمن والاستقرار والعمل بما من شأنه استعادة الدولة اليمنية والاتجاه لبناء اليمن الاتحادي.

وهنأ نائب الرئيس، قيادة المحافظة ومنتسبي القطاعات المدنية والأمنية والعسكرية وكل أبناء المحافظة والمرابطين فيها من كل ربوع اليمن بهذه المناسبة الوطنية الغالية، مشيداً بالفعاليات الكرنفالية والرسمية ومظاهر الاحتفال التي تمت بالمحافظة وجسدت الولاء الوطني والقيمي لأهداف ومبادئ ثورة سبتمبر المجيدة.

كما نوه نائب رئيس الجمهورية إلى أن احتفال أبطال الجيش الوطني وإيقادهم لشعلة هذه المناسبة وهم يرابطون في مواقع الشرف بمختلف الجبهات يعكسون على أرض الواقع نضالات الثوار الأبطال ومسيرة الحركة الوطنية ويعمّدون بدمائهم الزكية الطاهرة مبادئ سبتمبر وأكتوبر المجيدتين.

وأكد نائب الرئيس، خلال الاتصال، بأن محاولات التشويش التي يتعمد الحوثيون ارتكابها خلال احتفالات اليمنيين بأعياد الثورة تفضح احتفالات الانقلابيين المزيفة وشعاراتهم الكاذبة والمزعومة وحنينهم إلى الماضي البغيض، ونهجهم الاجرامي باستهداف المدنيين والفعاليات المدنية والمساجد والمدارس وغيرها.

وأشاد نائب رئيس الجمهورية بالتفاف أبناء ورجال إقليم سبأ مأرب والجوف والبيضاء ومناهضتهم لمشروع الانقلاب الحوثي المدعوم من إيران ومساندتهم لجهود أبطال الجيش الوطني في استكمال التحرير والثبات على مبادئ وأهداف سبتمبر وأكتوبر المجيدتين.

وأشار نائب الرئيس إلى رفض الحوثي لجهود السلام وتعنته وإصراره على مزيد من التصعيد دون اكتراث بجهود ودعوات المجتمع الدولي ومناشدات المنظمات الإنسانية ولا اكتراث بمعاناة الشعب وضائقته المعيشية والاقتصادية والصحية التي تسبب بها انقلابه على الشرعية.

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
نص التعليق