الجمعة, 04-ديسمبر 2020- الساعة 11:24 م - آخر تحديث: 09:36 م (18:36) بتوقيت غرينيتش

معمر بن مطهرالارياني

ميلاد وطن 26 سبتمبر

فتحي بن لزرق

#اعتذار_من_عدن

معمر بن مطهرالارياني

المؤتمر.. وتحديات المرحلة

معمر بن مطهرالارياني

ثوابت اليمنيين وطواحين التشويش
الشيخ بن زبع يدعو لموقف إقليمي ودولي تجاه إعلان إيران المتحدي لإرادة اليمنيين والمجتمع الدولي

أكد عضو مجلس الشورى عضو البرلمان العربي الشيخ علوي الباشا بن زبع أن إعلان إيران تعيين سفير لها لدى مليشيا الحوثي يمثل اعتداء صارخا على إرادة الشعب اليمني والمجتمع الدولي هدفه نسف جهود التقدم الطفيف الذي حدث مؤخرًا في العملية السياسية التي تلوح في الأفق بضغط من المجتمع الدولي.

ودعا الشيخ بن زبع في حديث مع "الثورة نت" إلى دعم إقليمي ودولي لموقف الحكومة الشرعية الواضح والرافض والمدين للتدخل الإيراني السافر في الشأن اليمني بإعلانها الصريح اعترافها بمليشيا الإنقلاب الحوثية .. مؤكدا أن الموقف الإيراني يمثل اعتداء صارخا على إرادة الشعب اليمني وقرارات المجتمع الدولي.

وقال بن زبع، إن الحكومة اليمنية المعترف بها دوليًا برئاسة الرئيس عبدربه منصور هادي، أعلنت موقفا رافض ومدين لهذا الاعتداء الإيراني، وهذا محل دعم المؤسسات الرسمية في الجمهورية اليمنية بما في ذلك مجلس الشورى ويفترض أن يحظى هذا الموقف بالدعم اللائق شعبيا وإقليمياً ودولياً برفض هذا التدخل الايراني الصريح والفج.

وأكد إن الشعب اليمني ينزف ويحتاج إلى دعم الجهود الأممية لإطلاق عملية سلام شامل في اليمن لا إلى إشعال الأزمة اليمنية مجددًا أكثر مما هي مشتعلة أصلاً.

واعتبر بن زبع، إعلان النظام الإيراني إرسال سفير له لدى المليشيات الحوثية في صنعاء "تغريد خارج سرب المجتمع الدولي" .. مردفا: هذا الموقف "ليس جديدًا فإيران بلد للأسف انغمست بقوة من بداية الانقلاب حتى الآن وجرت على اليمن وشعبها وجيرانها المتاعب التي كنا جميعا في غنى عنها لولا السياسات الايرانية التوسعية العدائية في اليمن وبلدان عربية أخرى معروفة للجميع".

ورداً على سؤال حول دلالة الطريقة والتوقيت لهذا الإعلان الإيراني، قال بن زبع إن ذلك دليل واضح على أن ايران رمت بثقلها في الأزمة اليمنية وقالت الآن للعالم صراحة وبوضوح بأنها تتدخل بشكل سافر وعلني بالمخالفة للقانون الدولي وقرارات مجلس الأمن وبالمخالفة لكل الأعراف الدبلوماسية في تاريخ العلاقات بين الدول.

وتابع: "مثل هذا المستجد ربما هدفه نسف جهود التقدم الطفيف الذي حدث مؤخرًا في العملية السياسية التي تلوح في الأفق ويضغط في اتجاهها المجتمع الدولي". مضيفاً: "ربما أن إيران أرادت بهذه الخطوة أن تقول للإقليم والعالم صراحة بأن السلام في اليمن غير مسموحًا به إيرانيًا ومن الملاحظ أن المليشيات الحوثية تساهم بنسف الجهود الدولية للسلام بشكل مؤسف ومزعج".

وكان النظام الإيراني قد أعلن في وقت سابق، على لسان المتحدث باسم الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زادة، وصول سفيره الجديد حسن إيرلو إلى صنعاء التي تسيطر عليها مليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة من طهران، في خطوة وصفت بأنها منعطف في الدعم الإيراني لمرتزقته في اليمن.

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
نص التعليق