الجمعة, 23-ابريل 2021- الساعة 12:08 ص - آخر تحديث: 11:41 م (20:41) بتوقيت غرينيتش

د. أحمد عبيد بن دغر

عن السلام المفقود والشرعية
رئيس الوزراء يستعرض مجالات التعاون والتنسيق بين الحكومة والامم المتحدة
استقبل رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك، اليوم، في العاصمة المؤقتة عدن، المنسق المقيم للأنشطة التنفيذية ومنسق الشئون الانسانية الجديد للأمم المتحدة لدى اليمن وليام ديفيد جريسلي.

جرى خلال اللقاء، استعراض مجالات التعاون والتنسيق بين الحكومة والأمم المتحدة في اعداد الخطط الإنسانية ومجالات التدخل المختلفة، إضافة الى الأوضاع الإنسانية مأرب على ضوء التصعيد العسكري لمليشيا الحوثي الانقلابية واستهدافها المتكرر لمخيمات النازحين، والتدخلات الأممية المطلوبة.

كما جرى مناقشة أوجه التنسيق والتحضيرات الجارية لعقد مؤتمر لإعلان تعهدات حول الأزمة الإنسانية في اليمن في الأول من مارس القادم، لدعم خطة الاستجابة الإنسانية، واهمية تغطية الفجوة التمويلية القائمة، والرسائل المطلوب توجيهها لتحقيق اهداف المؤتمر.

ورحب رئيس الوزراء بالمنسق الجديد للشؤون الإنسانية في اليمن، وتمنياته له بالتوفيق والنجاح في مهامه وفتح صفحة جديدة من التنسيق والتواصل المشترك مع الحكومة في مختلف الجوانب.. مؤكدا ان الحكومة ستعمل على تقديم كل أوجه الدعم اللازم لانجاح اعماله وتسهيل القيام بمهامه.. لافتا الى حرص الحكومة على العمل مع الأمم المتحدة في مسارين اغاثي وتنموي، وتعزيز فرص التعافي في مختلف القطاعات، باعتبارها جوانب مهمة في الطريق الى السلام والاستقرار.

وتطرق الدكتور معين عبدالملك، الى الأوضاع الإنسانية الصعبة والمعقدة التي تعيشها اليمن جراء استمرار الحرب التي اشعلتها مليشيا الحوثي الانقلابية، واهمية تعزيز الشراكة مع الأمم المتحدة لتحقيق اكبر قدر من الكفاءة في الاستفادة من المساعدات الانسانية، وان يكون هناك تقييم واقعي كمسار مصاحب للمساعدات واثرها.. لافتا الى ان استمرار التصعيد العسكري من قبل مليشيات الحوثي وخاصة استهدافها المتكرر لمخيمات النازحين في مأرب وتهجير المواطنين يضاعف من حجم التحديات والازمة الإنسانية القائمة، واهمية قيام الأمم المتحدة بدورها في هذا الجانب .

وأشار رئيس الوزراء الى مشروع برنامج الحكومة وما تضمنه من أولويات واهداف لتحقيق التعافي الاقتصادي والدور المعول على الاشقاء والأصدقاء لدعم تنفيذ البرنامج وبناء مؤسسات الدولة واسناد الاقتصاد اليمني.. مؤكدا ان عام التعافي الذي تسعى اليه الحكومة يتطلب تضافر جميع الجهود والاسناد الاممي والدولي لتحقيقه بما ينعكس على تخفيف حدة الازمة الإنسانية في اليمن.

بدوره عبر المسؤول الاممي عن الاستعداد للعمل والشراكة مع الحكومة في كافة المجالات.. مؤكدا بان دعم الاقتصاد اليمني وبناء مؤسسات الدولة أولويات ملحة في المرحلة الراهنة.

واشار غريسلي الى التحضيرات الجارية لعقد مؤتمر الاحتياجات الإنسانية في اليمن مطلع مارس القادم، وضرورة التعاون مع اجل انجاحه.. مجددا الإدانة للهجوم الذي استهدف مطار عدن الدولي وقدم التعازي لأسر الضحايا والتمنيات بالشفاء للجرحى.
 
 
شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
نص التعليق