الاثنين, 10-ديسمبر 2018- الساعة 11:51 ص - آخر تحديث: 10:44 ص (07:44) بتوقيت غرينيتش
رئيس الجمهورية يستقبل وزيرة الخارجية الهولندية

استقبل فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية،اليوم،وزيرة الخارجية ووزيرة التجارة الخارجية والتعاون الإنمائي بمملكة هولندا سيخريد كاخ والوفد المرافق لها .

وفِي اللقاء رحب فخامة الرئيس بالجميع..مشيدا بالعلاقات المتميزة بين البلدين الصديقين في مختلف المجالات..مؤكداً ان مملكة هولندا لها إسهامات وبصمات من خلال دعمها مجالات العمل التنموي باليمن في مختلف قطاعات البنى التحتية والاهتمام بالجوانب الإنسانية الامر الذي عزز العلاقة وجسد الشراكة المميزة بين البلدين الصديقين.

وأشار رئيس الجمهورية الى أهمية تفعيل جوانب التعاون لمصلحة الشعب اليمني في ظل الظروف الراهنة والحرب والفقر الذي يشهدها الوطن نتيجة الحرب التي تشنها مليشيا الحوثي الإيرانية على الوطن والمجتمع وما خلفته من تداعيات ومأسي طالت معيشة المواطن وخدماته واحتياجاته اليومية. 

واستعرض فخامة الرئيس تجربة الحوار في اليمن وعملية التحول التي رعاها المجتمع الدولي المرتكزة على المبادرة الخليجية واليتها التنفيذية المزمنة ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني الشامل والقرارات الاممية ذات الصلة وفِي مقدمتها القرار رقم 2216 والتي ارتد عليها الانقلابيين في تحد سافر للإجماع الوطني والاقليمي والدولي وأعلنوا الحرب على الشعب اليمني وطال عدوانهم على الاشقاء في دول الجوار عبر اطلاقهم صورايخ إيرانية الصنع التي تستهدف الاشقاء في المملكة العربية السعودية.

وجدد فخامة الرئيس تمسكه بالسلام ومرجعياته الذي يتطلع اليه الشعب اليمني..مؤكداً الترحيب والتعاون مع المبعوث الاممي الجديد الى اليمن مارتين جريفث.

من جانبها عبرت الوزيرة الهولندية عن سرورها بهذا اللقاء الذي يأتي في إطار التشاور وتأكيد دعم هولندا لليمن وقيادته الشرعية ممثلة بفخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية،وصولاً لتحقيق السلام العادل الذي يستحقه الشعب اليمني .

واكدت سيخريد كاخ ،إيلاء هولندا لليمن كل اهتمامها وسيتواصل الدعم لليمن من خلال عضوية هولندا الراهنة في مجلس الأمن الدولي..لافته الى اهتمام بلادها بالجوانب الإنسانية وحقوق الانسان وتعزيز التعاون والعمل في هذا الصدد ..مثمنة تعاون الحكومة في هذا الإطار.

حضر اللقاء مدير مكتب رئاسة الجمهورية الدكتور عبدالله العليمي ،وسفيرة هولندا لدى بلادنا ارما فان ديورن.

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
نص التعليق