الأحد, 20-اكتوبر 2019- الساعة 08:04 م - آخر تحديث: 07:46 م (16:46) بتوقيت غرينيتش

محمد سالم بارمادة

حلم اليمن الاتحادي الجديد
مجلس الأمن يحث على التعاون مع صنعاء في مكافحة الإرهاب حكومة بحاح تنال ثقة البرلمان ومقتل 13 متمردا بانفجاريـن في الحديدة...

أحمد الشميري – صحيفة عكاظ

منح البرلمان اليمني أمس الخميس الثقة بالإجماع لحكومة خالد بحاح بعد أن تعثر منحها الثقة الثلاثاء بسبب معارضة حزب المؤتمر الشعبي العام الذي يتزعمه الرئيس السابق علي عبدالله صالح والذي يتمتع بأغلبية في مجلس النواب.

من جانبه، قال بحاح بعد حصول حكومته على الثقة : إن «حكومة الكفاءات ليست حكومة سياسية وملتزمة في أي موقع سياسي أو موقع وزاري».

وأوصى البرلمان الحكومة بـ «إزالة كافة المظاهر المسلحة والنقاط غير الحكومية» وطالب بـ «حماية المنشآت العامة الاقتصادية والخدمية وبالأخص أنابيب النفط والغاز وأبراج الكهـرباء والالتزام بحماية المواطنين اليمنيين».

من جهة ثانية أسفر هجومان بسيارتين مفخختين استهدفا تجمعين للمتمردين الحوثيين في مدينة الحديدة بغرب اليمن عن مقتل 13 مسلحا على الاقل وجرح آخرين حسب ما أفاد مسؤول أمني فيما تبنى تنظيم القاعدة الهجومين مؤكدا أن انتحاريين نفذاهما.

ونشر تنظيم أنصار الشريعة، وهو اسم يتخذه تنظيم القاعدة في اليمن، خبر الهجوم المزدوج على الحوثيين مؤكدا أنه أسفر عن «عشرات القتلى والجرحى». وأشار التنظيم إلى أن انتحاريين اثنين نفذا الهجوم.

ووقع الانفجار الأول في منزل ينسب للواء علي محسن سيطر عليه الحوثيون قبل أسابيع فيما استهدف الانفجار الثاني نقطة تفتيش تابعة للحوثيين.

وذكر شهود عيان بأنهم سمعوا أصوات اشتباكات عنيفة اندلعت عقب التفجيرات بين مسلحين مجهـولين ومسلحي الحركة الحوثية فيما هرعت عربات الإسعاف إلى المكان وانتشر الحوثيون في محيط منطقتي الانفجارات وأغلقوا عددا من الشوارع الرئيسية المحيطة..

وقالت مصادر في السلطة المحلية إن القياديين في الحركة الحوثية فيصل حيدر وأبو علي الحاكم موجودان في المدينة منذ أيام للإشراف على عملية عزل المحافظ المعين بقرار رئاسي صخر الوجيه وتعيين حسن الهيج الموالي للمتمردين الحوثيين بدلا عنه وهو ما تم في احتفال نظمه الحوثيون يوم الأربعاء في المركز الثقافي لمدينة الحديدة.

كما قتل وأصيب (15) جندياً من الشرطة العسكرية اليمنية، في حادث وُصف بأنه عرضي، تعرضت له السيارة التي كانت تقلهم امس بمحافظة حضرموت في جنوب شرق البلاد.

وأوضح الموقع الإليكتروني لوزارة الداخلية اليمنية، أن الحادث نتج عن انفجار الإطار الأمامي للسيارة التي كانت تقل جنود الشرطة العسكرية بمدينة المكلا عاصمة محافظة حضرموت، مما أدى إلى وفاة (6) جنود وإصابة (9) آخرين بإصابات مختلفة.

على صعيد آخر، حث مجلس الأمن الدولي دوله الأعضاء، على تنشيط التعاون مع السلطات اليمنية في مكافحة الإرهاب، انطلاقا من مسؤولياتهم في إطار القانون الدولي وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة.

ودان، المجلس ـ في بيان له نشرته امس وكالة الأنباء اليمنية الرسمية - الهجمات الأخيرة.

وطالب، أعضاء مجلس الأمن، بضرورة تقديم مرتكبي ومنظمي وممولي ورعاة الأعمال الإرهابية الذميمة إلى العدالة.

 

 

 

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
نص التعليق